اختر صفحة

 

الله جل جلاله

 

الجامع جميع معاني أسماء الله الحسنى ، والمتضمنات سائر صفات الله تعالى.

واسم الله دال على كونه مألوها معبودا ، تألهه الخلائق محبة وخضوعًا وفزعا إليه في الحوائج والنوائب.

الإله: هو المألوه. أي: المستحق لأن بؤله أي يعبد ولا يستحق أن يؤله ويعبد إلا الله وحده.

من آثار هذا الاسم العظيم

  • محبة الله عز وجل محبة عظيمة تتقدم على محبة النفس والأهل والولد ، والدنيا ، لأنه المألوه المعبود وحده ، وهو المنعم المتفضل وحده ، وهو له الأسماء الحسنى ، وهو الذي له الخلق والأمر والحمد كله وهذا يستلزم محبة من يحبه الله تعالى وما يحبه وبغضه سبحانه ، وما يبغضه ، والموالاة والمعاداة فيه ، ولا يذوق طعم الإيمان إلا من أحب الله عز وجل الحب كله ، وأحب فيه وأبغض فيه.

  • تعظيمه سبحانه وإجلاله وإخلاص العبودية له وحده من توكل وخوف ورجاء ، وصلاة وصلاة ، وذبح ، ونذر وغير ذلك من أنواع العبادات التي لا يجوز صرفها إلا له سبحانه.

  • من أعظم آثار هذا الاسم العظيم ومعرفته حق المعرفة طمأنينة القلب وسعادته وأنسه بالله عز وجل.

  • .بما أن لفظ الجلالة ، آثار ، آثار ، آثار ، آثار ، آثار ، آثار ، آثار ، آثار ، آثار تذكر