اختر صفحة

من كمال الاقتداء والاتباع، موافقة النبي صلى الله عليه وسلم في دعوته ونصحه وإرشاده، من ذلك ما جاء عن حذيفة رضي الله عنه قال: «إن أشبه الناس هدياً ودلّاّوهو السمت والسكينة والوقار- وقضاءً وخطبةً برسول الله صلى الله عليه وسلم من حين يخرج من بيته إلى أن يرجع، لا أدري ما يصنع في أهله، لعبد الله بن مسعود».