إنّ معرفة السلف رحمهم الله بحقيقة الدنيا وخسّتها وسرعة زوالها ، وبحقيقة الآخرة وما فيها من نعيم مقيم لا ينفد حملهم على الزهد في الفاني والتعلّق بالباقي. والوقوف على زهد السلف رحمهم الله يعدّ من أعظم المواعظ ، إذ المرء يتّعظ بحال غيره، وهو ما يندرج تحت الموعظة بلسان...

قراءة المزيد